Deprecated: Function eregi() is deprecated in /home/manews/public_html/global.php on line 252

Deprecated: Function eregi() is deprecated in /home/manews/public_html/index.php on line 272

Deprecated: Function split() is deprecated in /home/manews/public_html/index.php on line 369
هل تدفع براءة مبارك الثوار للتوحد؟
السبت 20 اكتوبر 2018 - 09:44
بالأسماء.. إصابة 10 أشخاص نتيجة نشوب حريق بأحد مصانع الألومنيوم بميت غمر
اختيار هشام صبرى منسقا عاما لرابطة " الشباب قادمون" بالسنبلاوين
الصندوق الإجتماعى يمنح الدقهلية 5 مليون جنيه لتمويل مشروع رصف طرق 3 قرى بالمحافظة
د. حازم عيسوى يكتب.. هل تظل الدولة في مواجهة المجتمع المدني؟
صور.. إحباط مفعول عبوة بدائية الصنع بجوار محل ملابس بمنطقة ميت حدر بالمنصورة
حبس 3 مسجلين خطر 4 أيام ضبط بحوزتهم على 50 لفافة بانجو وسلاح آلي وقنبلة غاز بالمنصورة
القضاء الإدارى يؤجل قضية إزالة «كوبري العجايبة» لـ 6 يناير القادم
الشوادفي يشيد بجهود شركة مياه الشرب والصرف الصحي خلال الشهر الماضي
إيقاف المدير الفنى لكهرباء طلخا مباراتين وتغريمه 250 جنيه
العثور علي 4 جثث لغرقي المركب "بدر الاسلام"
تنفيذ مشروع الأسبوع البيئي بقرية السماحية ببلقاس
أسرة "عوض" بلا عائل بعد غرق ابنهم بمركب "بدر الاسلام"
تجمهر أهالي المطرية أمام قسم الشرطة إحتجاجا على غرق مركب"بدر الاسلام"
شباب أجا يفقد خدمات محمد صلاح 3 أسابيع للإصابة
حجازى: 3 قوافل طبية بجمصه استفاد منهم 2938 حالة

تقارير صحفية


هل تدفع براءة مبارك الثوار للتوحد؟

نسرين السعيد | 11/29/2014 | عدد القراء: 5017
هل تدفع براءة مبارك الثوار للتوحد؟

هل تدفع براءة مبارك الثوار للتوحد؟


بعد نطق الحكم بتبرئة حسني مبارك ورجاله عم الفرح قاعة المحكمة بين صفوف أنصاره، فيما خيم الحزن والغضب بين صفوف شباب ثورة 25 يناير، حيث تبادلت مواقع التواصل الاجتماعي رسائل الرثاء والدعوة إلى مواصل الكفاح.

ساد الغضب بين شباب ثورة 25 يناير وعلى مواقع التواصل الاجتماعي عقب نطق الحكم ببراءة مبارك ونجلاه ووزير داخليته ومعاونيه من تهم قتل المتظاهرين، فيما يقبع كثير من معارضي مبارك والمشاركين والداعين لثورة 25 يناير داخل السجون. وعبر محمد القصاص– وهو أحد شباب ثورة 25 يناير- عن الحكم بأنه "صادم أكثر من اللازم"، مشيرا إلى أنه لم يكن يتوقع الحكم في ظل وجود أدلة دامغة بالفيديوهات التي توضح قتل المتظاهرين السلميين من قبل قوات الأمن".

وعلى عكس القصاص الذي لم يتوقع الحكم، لم تستغرب الكاتبة والناشطة الدكتورة أهداف سويف الحكم في ظل القياس على الحالة التي تعيشها مصر، حسب قولها.

وأضافت سويف – وهي شقيقة والدة الناشطين سناء وعلاء عبد الفتاح الذين يقضون عقوبة السجن بسبب مشاركتهم في مظاهرة ضد قانون التظاهر الذي أصدره النظام رغم أنه أتى من خلال التظاهر- في حديثها لدويتشه فيله "كلنا نرى كيف أن منظومتي العدل والأمن تعملان مع بعضهم البعض، واصفة اليوم بـ"الكئيب"، ثم عقبت بعد تنهيدة طويلة "لكن الظلم لن يدوم".

في المقابل قالت الناشطة داليا زيادة – مديرة مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية سابقا:"يجب احترام سلطة القضاء خاصة أن التحقيق أخذ أعوام وصدر في أكثر من 1400 ورقة، وبالتالي استوفى تماما الشروط حتى يخرج حكم نزيه"، إلا أن زيادة تساءلت "إذا من قتل المتظاهرين". وتتابع لدويتشه فيله:"يجب أن يظل الباب مفتوحا للتحقيق فيمن قتل المتظاهرين للقصاص من المجرمين الحقيقيين والذين كان يجب أن يكونوا في القفص والذين تردد أسماؤهم في الفترة الأخيرة ومنهم بعض قيادات جماعة الإخوان".

هل يدفع قرار البراءة الثوار للتوحد؟

كتب الناشط عبد الرحمن يوسف عقب النطق بالحكم على صفحته على تويتر إن " براءة مبارك دعوة لتوحد الثوار من كل الاتجاهات.. دعوة لكل من يظن أن حكم الانقلابات العسكرية سيحقق أهداف الثورة"، مضيفا أنه على كل القوى الثورية والإخوان الالتفاف على مطالب ثورة 25 يناير دون غيرها من مطالب والحشد للميادين لاستكمال "الثورة".

وحول ما إذا كان توحد القوى الثورية ممكنا قالت الدكتورة أهداف سويف "هذا هو السؤال الكبير.. لابد أن تتوحد كل القوى الثورية في يوم من الأيام.. لكن من هي القوى الثورية وعلى أي أساس ستتحد.. للأسف الكل مشغول ولا يزال أمامنا الكثير من الوقت.. الحكم لن يوحد القوى الثورية ولكن مجرد تثبيت الرؤية حول كيفية إدارة البلاد في الوقت الراهن". وسألتها دويتشه فيله حول تأثير الحكم على الشباب وعن ما إذا كان سيجعلهم محبطين قالت "بالعكس.. سيزيد الإيمان بضرورة التمسك بمبادئ الثورة".

أما محمد القصاص فقال لدويتشه فيله "نحن ندعو لتوحد كل الفصائل المعارضة طوال الوقت لكن الواقع السياسي أسوأ بكثير من هذه الدعوات .. ولن تنفذ بين ليلة وضحاها". وأوضح "هناك خطوات كثيرة يجب أن تفعلها كل القوى والتيارات السياسية لأنها جميعها قامت بسلسلة من الأخطاء القاتلة، ومنها الانغلاق على الذات.. أمامنا معركة طويلة النفس".

وحول تحركات الناشطين خلال الفترة المقبلة قال القصاص – وهو عضو الهيئة العليا لحزب مصر القوية حاليا- قال "هناك تحركات تلقائية بخروج بعض الشباب للشوارع للتعبير عن غضبهم، لكن أنا أرى أنه يجب ألا يقف الأمر عند رد الفعل على الحكم، ولكن يجب العمل على رد فعل حقيقي على عودة نظام مبارك".

إلا أن داليا زيادة طالبت القيادات السياسية والأمنية بتفويت الفرصة على من يريد استغلال الحكم لاستعادة حالة الغضب خاصة في ظل دعوات الإخوان بالتظاهر وفي ظل محاولة الحشد في ذكرى 25 يناير القادم، وعلى من يعارض الحكم أن يلجأ للمسار القانوني ويطعن على الحكم في محكمة النقض".

فيما غرد الكاتب والروائي علاء الأسواني على صفحته على تويتر قائلا "تم تنفيذ الخطوة الأخيرة من البرنامج بنجاح .. احشدوا المخبرين والطبًالين في الإعلام.. أما أنت أيها الشعب فإياك أن ترفع رأسك مرة أخرى أمام أسيادك".

خبير اجتماع سياسي: على السيسي أن يفتح ذراعيه للشباب

يحذر الدكتور عمار علي حسن خبير في علم الاجتماع السياسي من اتخاذ السيسي نفس سياسة مبارك قائلا "لندع مبارك لربه، ولننتبه إلى "المباركية" كطريقة في التفكير والتدبير، أشار إليها القاضيان اللذان نظرا القضية وحكم الأول على مبارك بالمؤبد وبرأه الثاني، فكلاهما أراد أن يقول صراحة إن حكم مبارك كان فاشلا وأن الثورة عليه كانت مبررة، لكن الحكم يحتاج إلى أدلة ويلتزم بنص القانون. أما ما لم ينظره القضاء وهو محاكمة عهد بأكمله، فمن الضروري أن يقف الرئيس عبد الفتاح السيسي أمام ما قاله القاضيان، ففيه تنبيه إلى أن تبرئة مبارك لا تعني أن سياساته كانت ناجحة وأن الشعب كان راضيا عنها، بل على العكس تماما وإلا ما قامت الثورة".

وأضاف حسن لدويتشه فيله: "سيكون السيسي في حاجة ماسة إلى إجراءات ومواقف تفارق بينه وبين نظام مبارك، برجاله وأسلوبه، وأن يفتح ذراعيه للشباب حتى لا يستميلهم الإخوان، وإلى الشعب حتى لا يقف على الحياد في المعركة ضد الإرهاب الأسود، أو لا يتسرب إليه شعور بغياب العدالة، والتفريط في حقوق شهداء الثورة، كما سيكون على السيسي أن يتدخل لوقف الحملة الإعلامية الضروس ضد ثورة يناير والتي استهدفت تمهيد الأجواء لتقبل الناس الحكم إن صدر بتبرئة مبارك لكنها إن استمرت ستشكل عبئا شديدا على السلطة الحالية، ومن الضروري في كل الأحوال تحديد موعد قاطع للانتخابات البرلمانية، وعدم اعتماد السلطة على وجوه النظام القديم في أن يكونوا برلمانييها المقبلين.. في كل الأحوال مطلوب السير في طريق مختلف عن ذلك الذي سلكه مبارك".

المصدر: DW

التعليقات


    منصورة سيتي

    لا يوجد تعليقات لهذا الملف، اكتب تعليقك الآن.



CAPATCHA